نهلة حامد الجمال (المدينة المنورة)
بينما انتقد عدد من النساء اللائي يمارسن البيع عبر بسطات في سوق المناخة المجاور للمسجد النبوي، إزالتهن من الموقع، دون إيجاد البديل، ردت أمانة المدينة المنورة أنه سبق أن هيأت للسعوديات مزاولة البيع في الموقع المشار إليه، إلا أنها اضطرت لإبعادهن مؤقتا عن الموقع تمهيدا للبدء في تبليط الساحات الغربية للمسجد النبوي الشريف، حتى يستفاد من الموقع لاستيعاب الباسطات في الموقع بطريقة منظمة.

وكان عدد من البائعات طالبن بإيجاد بديل لهن، مشيرات إلى أن استبعادهن من الموقع أغلق باب رزق لهن، يعين من خلاله أسرهن، مبينات أن غالبيتهن أرامل ومطلقات وقائمات على شؤون أبنائهن.

يذكر أن إمارة المدينة المنورة أصدرت تعليمات بسرعة التنسيق بين أمانة المنطقة وهيئة تطوير منطقة المدينة المنورة لإيجاد البديل المناسب للبساطين - رجال /‏ نساء وبنفس الترتيبات السابقة ويجري العمل حالياً لإنفاذ التوجيه.