رويترز (أبوظبي)
قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اليوم السبت إنها أرست عقدا لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز بمنطقتين بحريتين في أبوظبي على تحالف يضم شركة إيني الإيطالية و(بي.تي.تي.إي.بي) التايلاندية.

وأضافت الشركة الإماراتية في بيان أن إيني ستكون المشغل للمنطقتين وستستحوذ هي و(بي.تي.تي.إي.بي) على نسبة مئة في المئة في مرحلة الاستكشاف.

وتابعت أن الشركتين ستستثمران 230 مليون دولار على الأقل في مرحلة الاستكشاف وسيكون لأدنوك خيار الحصول على 60 بالمئة في مرحلة الإنتاج إذا تم التوصل لكشف تجاري.

وقالت الشركة في البيان «تعتبر المناطق التي شملتها الاتفاقية من أولى المناطق التي تمت ترسيتها ضمن المزايدة التنافسية التي طرحتها أدنوك في أبريل 2018 ضمن إستراتيجية أبوظبي لإصدار تراخيص لمناطق جديدة للمرة الأولى».

وتخطط أدنوك لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط لتصل إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول 2030، وهو ما سيساعد الإمارات على تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز وأن تصبح مصدراً خالصاً للغاز.

وقال الرئيس التنفيذي لأدنوك سلطان الجابر خلال مؤتمر للقطاع اليوم السبت إن المنطقتين البحريتين تغطيان مساحة ثمانية آلاف كيلومتر مربع وتمثلان بداية لموجة جديدة من الاستكشافات التي ستعزز موارد أبوظبي ومكانتها كمورّد مهم للطاقة في العالم.

وفي نوفمبر، منحت أدنوك امتيازا مدته 40 عاما لإيني، وأعطتها حصة نسبتها 25 بالمئة في مشروع عملاق للغاز البحري العالي الكبريت.