رويترز (أبوظبي)
قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم (السبت) إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ليست عدوا للولايات المتحدة.

وأضاف المزروعي خلال مؤتمر لقطاع الطاقة في أبوظبي، تعليقا على العلاقات بين أوبك وكبرى الدول المستهلكة للنفط مثل الولايات المتحدة، «إننا نكمل بعضنا، لسنا أعداء هنا».

وفي ديسمبر وافقت الدول الأعضاء في أوبك إضافة إلى دول منتجة كبرى بقيادة روسيا على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير سعيا لتحقيق التوازن للسوق.

وجاء هذا القرار رغم دعوات من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للدول المصدرة للنفط للإحجام عن خفض الإنتاج قائلا إن ذلك سيتسبب في رفع أسعار الخام العالمية.

وقال المزروعي إن متوسط سعر الخام بلغ 70 دولارا للبرميل في عام 2018.

وتوقع وزير النفط والغاز العماني محمد الرمحي في كلمة أمام المؤتمر ذاته أن يتراوح السعر بين 60 و80 دولارا للبرميل في 2019.

وقال المزروعي إن خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا ينبغي أن يكون كافيا لموازنة السوق، وتوقع أن يبدأ التصحيح هذا الشهر وأن يتحقق في النصف الأول من العام.

وأضاف أنه لا حاجة لأن يعقد كبار مصدري النفط اجتماعا استثنائيا قبل الاجتماع المقرر عقده في أبريل.

وقال الرمحي، الذي تشارك بلاده في اتفاق خفض إمدادات النفط دون أن تكون عضوا في أوبك، «تسير الأمور بشكل جيد». وقال أيضا إنه لا حاجة لاجتماع كبار المصدرين قبل أبريل.