«عكاظ» (جدة)
دانت منظمة التعاون الإسلامي التفجير الإرهابي بسيارة مفخخة الذي وقع أمس (الجمعة) في سوق قضاء القائم غربي منطقة الأنبار بالعراق، وأسفر عن مقتل وجرح عدد من المواطنين الأبرياء.

وأعرب أمين عام المنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن تعازيه للحكومة العراقية ولأسر الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد العثيمين دعم منظمة التعاون الإسلامي ووقوفها إلى جانب الحكومة العراقية في مكافحة الإرهاب والتطرف بكل أنواعه وأشكاله.