رويترز (سنغافورة)
مضت أسعار النفط على مسار تحقيق مكاسب أسبوعية قوية أمس (الجمعة)، بعدما تلقت الأسواق المالية دعما من الآمال التي خلقتها احتمالات حل الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين قريبا، وفي الوقت الذي بدأت فيه تخفيضات الإنتاج بقيادة «أوبك» تقلص المعروض.

وعلى الرغم من هذا، ظلت السوق في حالة ترقب بفعل توقعات بحدوث تباطؤ اقتصادي في عام 2019.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 61.59 دولار للبرميل، بانخفاض قدره تسعة سنتات، أو ما يعادل 0.15%، عن التسوية السابقة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أربعة سنتات عن التسوية السابقة إلى 52.55 دولار للبرميل.

ويتجه الخامان إلى تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني، حيث ارتفع مزيج برنت بنحو 8 %، بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط نحو 10 %.

من ناحية أخرى، أظهرت وثيقة اطلعت عليها «رويترز» أمس (الجمعة)، أن الكويت رفعت أسعار البيع الرسمية لخامين تصدرهما لآسيا في شهر فبراير القادم.

وتحدد سعر مزيج خام التصدير الكويتي لشهر فبراير عند 25 سنتا للبرميل، دون متوسط أسعار خامي عمان ودبي على منصة بلاتس، بزيادة 10 سنتات، بينما ارتفع سعر البيع الرسمي لخام الكويت الخفيف الممتاز 40 سنتا ليسجل علاوة قدرها 1.50 دولار للبرميل.