أ ف ب (باريس)
توقعت السلطات الفرنسية مستوى تعبئة «أشد وأعنف» لمحتجي حركة «السترات الصفر» غداً السبت، ضد سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون الذي لم يتوصل حتى الآن لانهاء اسوأ أزمة في ولايته مستمرة منذ نحو شهرين.

حيث تظاهر في الإسبوع الماضي خمسون ألف شخص في شوارع أهم المدن الفرنسية، معلنين استفاقة جديدة لهذه الحركة الاحتجاجية التي تهز فرنسا منذ منتصف نوفمبر الماضي، بعد أن شهدت تراجعاً بمناسبة أعياد آخر السنة.