تعتزم جهات حقوقية ومنظمات دينية اتخاذ إجراءات لمنع سلطات بلجيكية تطبيق قرار حظر الذبح الحلال المعتمد في الشريعة الإسلامية في مناطق عدة، ما لم يتم صعق الحيوان قبل ذبحه بالأجهزة الكهربائية، وسط انتقادات قائلة إن هذا يشكل انتهاكاً لحرية العبادة الدينية. وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن المنطقة الشمالية لمقاطعة «فلاندرز» هي أول منطقة في بلجيكا تطبق الحظر، تليها المنطقة الجنوبية من «والونيا» في سبتمبر.

وأعربت الجاليات المسلمة في بلجيكا عن معارضتها للقانون، قائلة إن «الحلال يشترط أن يكون الحيوان في حالة صحة كاملة عند ذبحه، الأمر الذي قد يستبعد صعق الحيوان أولاً». وكانت منظمات دينية عدة قد رفعت في يناير 2018 دعاوى لإيقاف مشروع القانون الجديد، وتحظر العديد من الدول، بما في ذلك السويد والدنمارك وسويسرا ونيوزيلندا، الذبح دون صعق.