عِلْمِنا سلامةْ ذا الوجهْ..

مرحِّبةٍ بكْ أمير طَموح..

واقْدِمْ رفيقنا الكاتب (محمد الأسمري-عكاظ عدد الجمعة 4/‏يناير/‏2019) وكلِّ امْرفاقهْ وافْدِيهمْ..

قرَينا ردّتهْ وعلومه، وطربْنا لها..

وقدْ عرفْنا -يا أميرنا تركي- ما وردَ في قسَمكمْ بين يديْ وليّ الأمر خادمِ الحرمين..

ورَيْناك بكلّ أمّ عين تصولُ وتجولُ بين محافظاتك واجْتماعاتك، تبحث عن استراتيجيّة مُثْلى تنطلقُ منها في تنمية معاصرة تليق بطموحك وطموح قومك هنا في منطقة تجمع من البحر إلى الصحراء ما تُحقِّقُ به آمال 2030..

وخوفنا أنَّ كثرة الهيئات والاجتماعات والخطط ستكون كتابياتٍ كثيراتٍ تذوبُ فيها الإرادات، قرّرْنا أنْ نفدَ إليكَ -عبرَ هذا المنبر- مُوصلينَ رأينا بعيداً عن الخطبِ والقصائدِ التي ستراها من الكثرة بحيثُ تخيفُنا من ذوبان الاستراتيجية، مختصرين لك الرأي في بنيَتينِ أساسيّتين دونهما سيظلُّ الشعب في هذه المنطقة معانياً، وكلّ وسائل الاستثمار والتطوير صعبة المنال، وحركات الأمن والجيش وخدماتها تحت وطأة الوعورة والتنقل..

البِنية الأولى:

مشروع النّفق الذي سبق اقتراحه ولمْ يُكتبْ له التنفيذ، ولمْ يتبَنَّهُ ذو قدرةٍ على متابعته، والذي يربط شرقيَّ منطقة عسير ببحرها عبر جبال السروات وتهايمها، وصار الناس يحلمون بقطع المسافة من أبها إلى البحر عبره في نصف ساعة. مع العلم أن حساباتٍ موضوعية لتكلفته ستكون أجدى كثيراً من مصروفات جهات الخدمات على الطرق الحالية والعقبات عدةَ سنين قلائل، ولأنه سيكون مشروعاً خالداً دائماً لا يحتاج إلى تغيير وصيانات يومية مكلفة كما هو الحال الآن في الواقع..

البنية الثانية:

إقناع المُخطِّط الأعلى للخطوط الحديدية بالاتجاهِ جنوباً، بربط الرياض بنجران عبر منطقة عسير، وجدة بجازان عبر المنطقة، وفي هذا ربط لنصف المملكة الجنوبي بجزئها الشمالي، ومن المعلوم أن سكك الحديد هي شريان الحياة في كل دول العالم، وغريبٌ أمر هذه المؤسسة لدينا ألاَّ تمتلك فكرة ربط أجزاء الوطن بتلك الخدمة!!

عند تحقيق هاتين البنيتين الأساسيتين -يا أميرنا- يمكن الاستثمار أن ينشط، ويمكن المواطن التحرك دون صراع العقبات والسيول، ويمكن الخدمات أن تصل ببساطة، ويمكن ألاَّ تُقفلَ الطرق الوعرة عند حاجات الجيش والأمن إليها..

ولا نرى إمكانية لتحقيق ما تصبون إليه من خلال ما عرفناه من طموحاتكم، ما لمْ يكن هذان المشروعان موضوعكم الشخصي بطلب من يملك القرار اعتماده..

هزّتنا (رِدَّة) رفيقنا الأسمري ودعتْنا إلى قول هذا..

هذا موجب قولنا وسلامتك وسلامة القارئين على الله وعفاكمْ جميعاً.

* كاتب سعودي

@tali7772