أمر على الديار ديار ليلى

أقبل ذا الجدار وذا الجدارَ

وما حب الديار ملكن قلبي

ولكن حب من سكن الديارَ

كان شعراء انطروبادور (أي الطرب) الإسبان والفرنسيون يقبلون جدران بيت المحبوبة ويقبلون الأرض تحت قدميها!

وقال: وهناك الشيء العادي جداً بيننا وهو: المصافحة.. والمصافحة تكون عابرة وتكون رقيقة وتكون عنيفة.. وكل واحدة لها معنى!؟

هناك من يصافحك فيظل ممسكاً بيديك فترة طويلة.. بعض الناس يضيق بذلك.

وهناك من يمسك بذراعيك أو يضع ذراعك في ذراعه! والمرأة عادة هي التي تضع ذراعها في ذراع الرجل!

وتقول كتب الأتيكيت: الرجل لا يصح أن يمد يده للمرأة ليصافحها وإنما هو الذي ينتظرها أن تمد يدها!

وتقول كتب أخرى: بل يجب أن تبادر أنت وتمد يدك!

وتقول كتب الأتيكيت: إن الشاب لا يمد يده إلى الذي أكبر منه سناً بل عليه أن ينتظر..

وكتب أخرى تقول: بل امدد يدك إلى الذين هم أكبر منك!

قالوا: هات إيديك.. ترتاح للمستهم إيديَّه!

* طبيب باطـني: ت 2216 665