تسبب بكاء طفل في تأخر طائرة نجم منتخب مصر وليفربول الإنجليزي محمد صلاح عن الإقلاع من مطار دبي، إذ حرص صلاح على انتظار الطفل لحين إحضاره إلى باب الطائرة، بعدما علم ببكائه رغبة في لقائه.

وتواجد الطفل المصري ويدعى محمد أمجد، يبلغ من العمر ثمان سنوات، في المطار برفقة جده، لملاحقة محمد صلاح ولقائه، ثم الحصول على توقيعه، عقب تكريمه وحصوله على جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي. وقال جد الطفل لـ«الإمارات اليوم»: إن محمد صلاح، كان يتوجه مسرعا من الباب الخارجي برفقة 5 أشخاص من فريق ليفربول لركوب طائرة خاصة للتوجه إلى لندن. وحين شاهده الطفل، انهار باكيا، ظانا أنه لن يتمكن من مقابلة صلاح، وفور علم «أبومكة» بما حدث، طلب من السلطات السماح للطفل بلقائه قبل ركوب الطائرة.

وكشف جد الطفل، أنه من لاعبي فريق الشارقة تحت 8 سنوات وهو يعشق محمد صلاح، وقد اشترى قميص اللاعب من مصروفه الشخصي مقابل 50 درهما، حتى يحصل على توقيعه.

يذكر أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استقبل محمد صلاح أمس في قصر زعبيل، لتكريمه كأحد الفائزين بجائزة الإبداع الرياضي.