«عكاظ» (جدة)
أنحت أمانة جدة باللائمة على مستشفى الحرس الوطني في تدفق مياه الصرف الصحي في شوارع حي أم السلم الجنوبي (شرقي جدة)، مشيرة إلى أنه بعد أن نفذت جولاتها الميدانية رصدت تسريبات مياه الصرف الصحي في الشوارع الرئيسية والفرعية ناتجة من البحيرة الواقعة داخل حرم المستشفى.

وذكرت الأمانة تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «أم السلم تغرق أمام مرأى الأمانة والمياه» في (16/‏‏4/‏‏1440) أنها خاطبت مدير عام المستشفى وجارٍ المتابعة معهم، مشيرة إلى أن فرق المكافحة التابعة للأمانة تكثف من أعمال رش المستنقعات بصفة دورية داخل الحي. وكانت «عكاظ» نشرت تقريرا نقلت فيه شكوى سكان حي أم السلم الجنوبي (شرق جدة)، من انتشار مستنقعات الصرف الصحي في شوارعهم، مصدرة لهم الأوبئة والحشرات والروائح الكريهة.

وذكروا أنه رغم مطالبهم المتكررة بإنهاء المشكلة التي تتفاقم يوما بعد آخر في حيهم، إلا أنهم لم يجدوا أي تجاوب، في ظل ما اعتبروه تقاذفا للمسؤولية بين الأمانة وشركة المياه الوطنية، والضبابية التي تكتنف التفريق بين المياه السطحية والجوفية. وأفادوا أن الأمانة تحصر نشاطها في السطحية، بينما تتخصص شركة المياه في الجوفية، وحين تظهر أي مستنقعات تلقي كل جهة منهما بالمسؤولية على الأخرى، ما أدخل السكان في حالة من التيه، فضلا عن استمرار المعاناة دون البحث عن حل جذري لها.