«عكاظ» (عرعر) okaz-
دعا أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز لإنشاء قاعدة بيانات بإمارة المنطقة في نظم المعلومات الجغرافية لتحديد نطاق الإشراف الإداري لكل محافظة ومركز تابع لإمارة المنطقة، مشدداً على أهمية أن تتولى اللجنة الإشرافية اعتماد الخريطة النهائية للنطاق الإشرافي على أن تقوم الجهات الحكومية بالمنطقة بالمواءمة على نطاق الإشراف الإداري للمنطقة حسب ما يتم إقراره من وزارة الداخلية, واستعرض خلال ترؤسه في مكتبه بالإمارة أمس اجتماع اللجنة الإشرافية لتحديد نطاق الإشراف الإداري للمحافظات والمراكز التابعة لإمارة منطقة الحدود الشمالية مشروع النطاق وأهدافه، ونطاق الإشراف الإداري مع إمارات المناطق المجاورة ومخرجات الخرائط (الخريطة الحالية للمراكز القائمة، والخريطة للمراكز المعتمدة، وخريطة للمراكز المقترح إنشاؤها), وناقش أهداف مشروع تحديد النطاق الإشرافي الإداري للمحافظات والمراكز التابعة لإمارة المنطقة التي تشمل تحديد المسؤوليات والنطاق الخدمي لكل محافظة ومركز بما يحقق خدمة أفضل للمواطنين ويسهل توزيع العمل على منسوبي المحافظات والمراكز، وكذلك تحديد المسؤولية الأمنية والتنموية والاجتماعية لكل مركز.