يحيى الفيفي (أبها)
أقام منسوبو صحيفة «عكاظ» بمركز الجنوب حفلة توديع للزميل أشرف أحمد عبدالرحيم، وترحيب بالزميلين سيّاف الشهراني، وعمرو صبري صالح، اللذين انضما للمركز أخيرا، بحضور جمع من إعلاميي منطقة عسير.

وأشاد مساعد رئيس التحرير المدير الإقليمي لمركز الجنوب الزميل عبدالله آل هتيلة بما قدمه الزميل أشرف عبدالرحيم طوال مسيرته العملية في «عكاظ»، معتبرا الحفلة تؤكد وفاء الصحيفة لكل من أسهموا في تميزها ونجاحاتها المتواصلة من أبنائها وبناتها، بقيادة رئيس التحرير الزميل جميل الذيابي، الذي يشدد دائما على ضرورة تكريم المتميزين والمبدعين.

وعزا الزميل آل هتيلة الثناء الذي تحظى به «عكاظ» على المستويين الرسمي والشعبي إلى التأكيد الدائم من رئيس التحرير على العمل الجماعي، لمواجهة كل من يحاولون النيل من أمن واستقرار وسمعة المملكة، إضافة إلى العمل الجاد لأن تكون «عكاظ» همزة وصل أمينة بين المواطن والمسؤول.

وأثنى الزميل آل هتيلة على الجهود التي بذلها الزميل أشرف عبدالرحيم طوال فترة عمله، وما عرف عنه من انضباطية وإنتاجية، مرحبا بالزميلين سيّاف الشهراني، وعمرو صبري، متمنيا أن يشكلا إضافة حقيقية للصحيفة في مشوارها القادم.

وقال الزميل آل هتيلة إن مشاركة كوكبة من نجوم الإعلام في منطقة عسير حوّلت الحفلة إلى لقاء إعلامي ناقش هموم وآمال وتطلعات المواطنين في المرحلة المستقبلية، وتفاؤل الجميع بنقلة غير مسبوقة، خصوصا بعد تعيين الأمير تركي بن طلال أميرا لمنطقة عسير.

وعبر الزملاء المحتفى بهم عن شكرهم لرئيس التحرير الزميل جميل الذيابي، وللزملاء في مركز الجنوب على هذه المبادرة غير المستغربة، التي تعكس روح الفريق الواحد، والأجواء الأخوية، التي تعد محفزا لمضاعفة الجهود مستقبلا. إلى ذلك، اتفق إعلاميو عسير المشاركون في الاحتفالية على أن «عكاظ» أعادت الأمل في تجمع إعلامي قادم من خلاله يتم الترتيب لمشاريع صحفية من شأنها المساهمة في إبراز جهود الدولة في تحقيق آمال وتطلعات المواطنين، وتنظيم اللقاءات والندوات الإعلامية، التي من شأنها تطوير أداء العمل بمهنية واحترافية.