فاطمة آل دبيس (الرياض)
كشف مصدر مسؤول في السفارة السعودية في بانكوك لـ«عكاظ» وصول والد وشقيق «الفتاة الهاربة» إلى تايلند أمس الأول، بيد أنهما لم يتمكنا من لقائها. وقال مسؤول تايلندي أمس (الأربعاء) إن الفتاة رفضت مقابلة والدها وشقيقها.

وكان القائم بأعمال السفارة السعودية في بانكوك عبدالإله الشعيبي أكد لـ«عكاظ» أن الفتاة استغلت وجودها مع والدها في الكويت وهربت، مبينا أن والدها الذي يقيم ما بين الكويت والمملكة، هو الذي قدم بلاغا بهروبها.

وكانت تايلند قد رفضت في البداية دخول الفتاة الهاربة لدى وصولها السبت الماضي، إلا أن الحكومة التايلندية عدلت عن قرارها حول ترحيل الفتاة.

فسمحت تايلند بدخولها، وبدأت الفتاة الهاربة أمس الأول (الثلاثاء) عملية السعي للجوء في دولة ثالثة من خلال مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. ودخلت أستراليا على الخط بعد أن أعلنت دراسة استقبال الفتاة كـ«لاجئة».