عبدالله مشهور (جازان)
يتردد سكان قرية الحوراني في أحد المسارحة على الورش الصناعية باستمرار لإصلاح التلفيات التي تتعرض لها مركباتهم، إثر سيرها على شوارع القرية المتهالكة التي تنتشر فيها الحفر، وتفتقد للسفلتة والرصف والإنارة، ورغم مطالب الأهالي للبلدية بإنهاء معاناتهم إلا أنهم لم يجدوا منها سوى الوعود -على حد قولهم-.

ولم تقتصر معاناة القرية على تهالك الطرق، فسكان الحوراني يشكون من تعثر مشروع الحديقة العامة منذ ست سنوات وتحوله إلى مصدر خطر عليهم، بانتشار الحفر العميقة فيه، إضافة إلى تكدس النفايات فيه بكثافة.

وشكا محمد عجيبي من أن قريتهم تعاني نقصا حادا في المشاريع التنموية الأساسية، لافتا إلى أن طرقها متهالكة وتفتقد للسفلتة والرصف والإنارة.

وذكر أنهم كلما توجهوا للبلدية ردت عليهم بأن مشروع السفلتة سلم للمقاول، مشيرا إلى أنهم يسمعون هذه الأسطوانة منذ سنوات عدة دون أن توجد الحلول.

وأوضح عجيبي أن الحفريات التي انتشرت في شوارعهم أربكت حركة السير، فضلا عن أنها أتلفت مركباتهم، متمنيا إنهاء هذه المعاناة في أسرع.

وانتقد عماد مفغوري تعثر مشروع الحديقة العامة في القرية الذي بدء فيه منذ ست سنوات، متسائلا عن المعوقات التي اعترضت إكمال المشروع.

وذكر أن الحديقة تحولت إلى مصدر خطر للأهالي خصوصا الأطفال بانتشار حفريات عميقة مكشوفة فيها، تبتلع كل من اقترب منها.

وقال مغفوري: «بدأ تنفيذ مشروع الحديقة بعد أن حدد موقعها قبل ست سنوات، إلا أنه لم يكتمل، وللأسف تحولت إلى مصدر إزعاج بدلا من أن تكون مرفقا للترفيه»، لافتا إلى أنها تفتقد للسور وأصبحت مهجورة وغدت مرتعا للحشرات والحيوانات الضالة.

وطالب غازي قحل بالاهتمام بقرية الحوراني ورفدها بالمشاريع التنموية الأساسية، مثل سفلتة الطرق ورصفها وإنارتها، مبينا أن الشوارع المتهالكة أتلفت المركبات.

ووصف طليس خالد مشكلة طرق قرية الحوراني بـ«المتهالكة»، متمنيا إنهاءها في أسرع وقت، داعيا إلى تكثيف التواجد الأمني في القرية لضبط مخالفي أنظمة العمل والإقامة.

وشدد عبدالعزيز عجيبي على ضرورة استكمال الحديقة العامة في القرية المتعثر منذ نحو ست سنوات وتحولت إلى مصدر خطر وإزعاج لهم.

في المقابل، أعلن رئيس المجلس البلدي في بلدية أحد المسارحة يحيى علي فقيهي اعتماد مشروع سفلتة يغطي جميع القرى وطرق الربط، مشيرا إلى أن المقاول سيبدأ في تنفيذه قريبا، مبينا أن الحوراني أدرجت ضمن أولويات المشروع.

وأوضح أن العمل في تنفيذ الحديقة العامة في القرية توقف منذ خمس سنوات، واعدا باستكمالها ضمن المشاريع الجديدة.