عواد الطوالة (حائل)
أغلقت قوافل الإبل طريق تربة - حائل - الحيانية - العويقيلة الذي يخدم المسافرين إلى الحدود الشمالية، مروراً بقرى زهوة ونعجان والأدية وجبلة، وأربكت الجمال حركة سير العابرين، وتسببت في كثير من الحوادث، بالتزامن مع موسم الربيع الذي يكسو أراضي الشمال. وتساءل الأهالي عن دور أمن الطرق في ضبط الإبل التي تسرح وتمرح على الطريق دون رادع، مشددين على ضرورة إنهاء معاناتهم في أسرع وقت، والتعاون مع وزارة النقل لإنشاء مصدات على جانبي الطريق تمنع وصول الحيوانات إليه، إضافة إلى تزويده بوسائل السلامة.

وحذر عماد الضويحي من انتشار قوافل الإبل على الطريق بالتزامن مع موسم الربيع، مشيراً إلى أنها تسببت في حوادث كثيرة، مشدداً على ضرورة وضع أنظمة صارمة تضبط الأمور، خصوصاً أن أرواح البشر ليست رخيصة.

وقال منيف السلماني: «لدغت ابنتي أفعى قريبا من محطة السبعة على طريق تربة العويقيلة وحملتها متجهاً لمركز الحيانية الصحي، إلا أني لم اتمكن من السير بسبب انتشار الإبل على الطريق»، مشيراً إلى أنه عاش وضعاً صعباً وهو يرى الخطر يقترب من صغيرته، بينما لا يستطيع الوصول إلى المركز الصحي بسبب قطعان الإبل.

وطالب طلال خلف السلماني وزارة النقل بإنهاء معاناتهم على الطريق بتزويده بوسائل السلامة ووضع مصدات على جانبيه تمنع وصول الإبل إليه، مؤكداً أنه كان على الطريق ولم يتمكن من اجتيازه لأن قوافل الإبل أغلقته، ولم تتواجد دوريات أمن الطرق لضبط الوضع. واقترح هايف شعلان الشلاقي على وزارة النقل والجهات الأمنية وضع سياج أو أسلاك على جانبي الطريق تمنع وصول الحيوانات إليه، ومحاسبة ملاك الإبل السائبة وتغرمهم لتركها تسرح وتمرح دون رقيب.