«عكاظ» (النشر الالكتروني)
ينتظر أن يسن الكونغرس الأمريكي قريبا قانونا يلاحق مؤسسات إعلامية قطرية، داخل الولايات المتحدة، إثر شبهات واتهامات مسؤوليها بتمويل وتغطية ومحاباة جماعات إرهابية في الولايات المتحدة والشرق الأوسط.

وذكرت صحيفة «ديلي بيست» الأمريكية اليوم (الخميس) أن قناة «الجزيرة إنجليزي» التابعة لدولة قطر، على رأس الوسائل التي يستهدفها القانون الذي تبنى إقراره مجموعة من الأعضاء الجمهوريين، بعدما وضعوا المواد التي تبثها القناة القطرية تحت المجهر لمدة عام، للتحقق من صحة الاتهامات بشأن استخدامها كبوق يروج لسياسة كيانات، تصنفها واشنطن جماعات إرهابية، والترويج من طرف خفي لمصالح مشبوهة للحكومة القطرية، وهو ما تنكره «الجزيرة» بشدة.

ويلزم القانون عددا من وسائل الإعلام بينها «روسيا اليوم» بكشف ممارساتها في الولايات المتحدة وخارجها. ومن المقرر أن تجبر «الجزيرة» على تقديم إقرارات دورية للجنة الاتصالات الفيدرالية FCC، تتعلق بسياساتها المالية وأنشطتها التشغيلية، يشمل ممارسات الشركات المالكة لها خارج الأراضي الأمريكية.