إبراهيم علوي (جدة)
عاقبت الجهات المختصة، 954 مواطنا، تورطوا في مخالفات تتعلق بأنظمة الإقامة والعمل، سواء بنقل وافدين مخالفين أو إيوائهم أو السماح لهم بالعمل لدى الغير أو لحسابهم الخاص كعمالة سائبة.

وأكدت المصادر أنه خلال الفترة الماضية، تورط 3190 شخصا من جنسيات مختلفة تنوعت مخالفاتهم ما بين نقل وإيواء مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود و التستر عليهم.

وبينت أنه تم استكمال الإجراءات النظامية بحق 922 مواطنا تنوعت عقوباتهم ما بين السجن والغرامة المالية فيما تستكمل إجراءات 32 مواطنا لتنفيذ الأنظمة بحقهم.

وجاء الكشف على تلك المخالفات عقب انطلاق حملات «وطن بلا مخالف»، قبل أكثر من سنة، والتي رصدت عدم تجاوب بعض ملاك المنازل وأصحاب المركبات، في التعليمات التي قضت بعدم إيواء أو نقل أو تشغيل المخالفين، مما استدعى رصد تلك الحالات بضبط الحالات الميدانية من مشغلي المخالفين أو ناقليهم فيما جرى استدعاء عدد من أصحاب المنازل، والتي آوت المخالفين في عدة مناطق ومدن، وذلك من خلال تسجيل أرقام الاشتراكات الخاصة بالمباني، التي كان يسكنها المخالفون تمهيدًا لاستدعاء ملاكها لتطبيق الأنظمة بحقهم، تتولى شركة الكهرباء إيقاف الخدمة عن المنازل بشكل مباشر خلال سير الحملة وضبط المخالفين وتوثيق تلك المخالفات قبل إحالتها وفق محاضر رسمية لجهات الاختصاص.

وتتنوع العقوبات بحق مخالفة كل من يقوم من الأفراد بنقل أو تشغيل أي من مخالفي الأنظمة أو التستر عليهم أو إيوائهم أو تقديم أي وسيلة من وسائل المساعدة لهم كما يعاقب صاحب العمل من الأفراد الذي يمكّن عمالته من العمل لدى الغير أو لحسابهم الخاص «العمالة السائبة»، حيث تكون العقوبة للمرة الأولى غرامة 15 ألف ريال والترحيل إن كان وافدا، وإن تكررت المخالفة تفرض غرامة 30 ألف ريال والترحيل إن كان وافدا والسجن ثلاثة أشهر، وفي حالة تكرارها للمرة الثالثة تفرض غرامة 100 ألف ريال والترحيل إن كان وافدا والسجن ستة أشهر، وتتعدد العقوبات بتعدد المخالفات.