«عكاظ» (لندن)
قضت محكمة بريطانية أخيراً بسجن الأفغاني جانباز تارين 23 عاما، لإقدامه على قتل زوجته السورية رنيم عودة، ووالدتها خولة سليم أثناء دفاعها عن ابنتها، فيما طعنهما بالسكين، ما أسقطهما مضرجتين في دمائهما، ولاذ بالفرار. وفي التفاصيل: ارتكب تارين جريمته خارج بيت عائلة زوجته في بلدة «سولي هول» 10 كيلومترات من مدينة «برمنغهام». وفق «ديلي ميل» البريطانية، التي أكدت أن السلطات ألقت القبض على الجاني بعد 3 أيام من الواقعة. وأثناء المحاكمة اتضح أن الزوجة عادت لتقيم مع عائلتها المهاجرة من دمشق منذ 16 سنة، بعد اكتشافها أن تارين متزوج من أخرى، فتقدمت ببلاغ للشرطة تؤكد فيه تعرضها للضرب والمعاملة السيئة، ما دفع الزوج للتخلص منها، ووجد الفرصة سانحة أثناء عودة الزوجة وأمها من مقهى، فتبعهما، وقبل أن يصلا بيتهما، أجهز عليهما بسكين، وفر قبل وصول الشرطة.