«عكاظ» (جدة)
أكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد أن المغردين السعوديين كسبوا الجولة، وحولوا الإعلام المضاد للمملكة إلى «ذباب إلكتروني»، وأحالوا ضجتهم إلى «طنين». وأضاف ابن مساعد في حواره لبرنامج (في الصورة)، الذي يقدمه الإعلامي عبدالله المديفر والمذاع على قناة روتانا خليجية أمس الأول (الإثنين): «إعلامنا الدولي مصاب بـ(وفاة دماغية)، فهو إعلام لا يليق بحجم المملكة ولا بالتحديات التي تواجهها».

وتابع «قطر استثمرت على مدى 20 عاماً في الإعلام، بهدف البحث عن دور أكبر من الحجم، ولا أرى فائدة في كل ما استثمرناه في إعلامنا». فـ«عندما تحدث ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن (الرؤية) كانت تبدو كحلم جميل بالنسبة لنا بل وللعالم.. لكنه أثبت أنه لما يقول شيئا يسويه ويمشي فيه». لافتا إلى أن الغرب يستهدف ولي العهد ورؤيته، لأنهم لا يريدون أن يكون للمملكة حلم ورؤية، وأن تفكر في عشرة أعوام قادمة، كما أنهم لا يريدون أن تتحوّل السعودية من دولة نفطية إلى دولة لا يُشكل النفط فيها العامل الأساسي.. إنهم يريدون دوماً من السعودية أن تكون دولة تنتج سلعةً ستنضب ذات يوم، وتحتاج إلى مَن يدافع عنها.

وأردف الأمير: «عندما أعلن الأمير محمد بن سلمان؛ رؤية 2030، قال الغرب إنه (كلام)، ولكن عندما شاهدوه وهو جاد في تنفيذها وأخذ خطوات على أرض الواقع، وإن الرجل يعي ما يقول، تغيّرت نظرتهم حيال ذلك؛ إذ إنهم لا يريدون أن تكون السعودية كما يريدها محمد بن سلمان». وأكمل: «الغرب لا يريد أن تنتج السعودية بعد عشرة أعوام 40% من الأسلحة بنفسها، ولا يريدون أيضاً أن تكون مستقلة بذاتها وتدبّر أمرها بنفسها».