«عكاظ» (جدة)
أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة لقتل الأبرياء الكشميريين في كشمير المحتلة من قبل القوات الهندية, خلال إطلاق النار المباشر على المتظاهرين في منطقة «بولواما»، الذي أسفر عن سقوط عدد من المواطنين الأبرياء بين قتلى وجرحى.

وأدانت الأمانة العامة للمنظمة العمل الإرهابي، داعيةً الأسرة الدولية للاضطلاع بما يجب عليها من دور في تحقيق حل عادل ودائم للنزاع في كشمير وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة الصادرة عن منظمة التعاون الإسلامي، ومجلس الأمن الدولي والاستجابة إلى تطلعات شعب كشمير.

وقدّمت الأمانة العامة تعازيها لأسر الضحايا الأبرياء, الذين فقدوا حياتهم جراء هذا العمل الإرهابي الآثم، متمنيةً الشفاء العاجل للجرحى.