«عكاظ» (الرياض)
أكد القاضي بالمحكمة الابتدائية بجزيرة مهيلي بدولة جزر القمر المتحدة الشيخ نظام محمد بوانال، أن المملكة العربية السعودية تميزت عن غيرها بتحكيم الشريعة والقرآن بجميع شؤونها، فكانت ولا تزال مضرب المثل في الأمن والأمان وقلة نسبة الجرائم، مشيداً باستقلالية القضاء السعودي وتميزه ونزاهته، ومن يشكك في ذلك فهو مجاف للحق.

جاء ذلك في تصريح له خلال مشاركته ضمن المجموعة الـ13 من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حالياً بالمدينة المنورة، مؤكداً أن استقلالية القضاء السعودي ركيزة لدستور الدولة التي دأبت على سياسة راسخة حكيمة لا سلطان على القضاء فيها، ولا تقبل التدخلات، في حين أن الخصوم يتمتعون بجميع الضمانات العدلية والحقوقية خلال التحقيق والمحاكمة تطبيقاً للشريعة الغراء.

ونوه الشيخ بوانال بالجهود التي تقدمها المملكة العربية السعودية لخدمة الإسلام، والعناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والعمار والزوار، لافتاً إلى أن المملكة هي رائدة العمل الإسلامي بالعالم، ولها اليد الطولى في مساعدة وبذل الغالي والنفيس لنصرة المسلمين والدفاع عن قضاياهم.

ووصف برنامج الاستضافة للعمرة بالمفيد والمؤثر لاجتماع العلماء والمؤثرين فيه للقيام بدورهم تجاه خدمة الإسلام والمسلمين ونشر الوعي وترسيخ قيم الوسطية والاعتدال من خلال أخذ التجارب والخبرات العملية خلال الالتقاء بالمشاركين الذين قدموا رسالة واضحة في هذا المجال.

ورفع القاضي بالمحكمة الابتدائية بجزيرة مهيلي، الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على استضافته في هذا البرنامج الغير مستغربة على خادم الحرمين الشريفين الذي يجسد بعطاءاته وحرصه على تلمس حاجات إخوانه المسلمين بالعالم لا سيما الشخصيات الإسلامية منهم، سائلاً الله أن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقراراها، وأن يتقبل من الجميع صالح أقوالهم وأعمالهم.