"عكاظ" (جدة)

هاجم مغردون إعلان شركة «طيران إديل» خدمتها الجديدة «درجة خزانة الأمتعة»، إذ استهجن بعضهم الخدمة، ويرى أنها تَراجُعٌ في خدمات الشركة، واستهتار بالركاب، وتسليع إنسانيتهم، فيما مضى آخرون إلى الاكتفاء بالتهكم ونشر فيديوهات فكاهية.

من جهته، توقع الروائي البوكري محمد حسن علوان أن يخرج المسؤولون في طيران أديل بدرجة جديدة تحت مسمى «وعثاء السفر»، إذ شدد علوان عبر حسابه على موقع «تويتر» أن درجة خزانة الأمتعة، حيث يقبع ركابها أسفل الطائرة. التهوية بمراوح، ولا يسمح باستخدام دورات المياه. أحد مسؤولي الشركة يقول في الفيديو أدناه "نحن فخورون جداً بالابتكارات والأفكار الجديدة اللي بنطلع بيها دايماً".

وانتقد شركات الطيران السبّاقة "في إظهار الوجه القبيح لمفهوم تعظيم الربح Profit maximization لأسباب تتعلق بطبيعة السوق والمنتج. هذا الوجه القبيح يحاول التمويه على رداءة الخدمة (ولا إنسانيتها أحياناً) بالأسعار المنخفضة".

واعتبرت المغردة خلود الغامدي أن هذه الخدمة تعد تراجعاً إلى الخلف، وتخالف التطور، فيما استهجن المغرد عبدالله سعد قليل الإعلان، ويرى أنه «يستقصد الفقراء والعمال الأجانب» بطريقة غير إنسانية. وتهكم المغرد عبيد العبدلي بأن الشركة قد تقع في مشكلات سرقات العفش.

شركات الطيران دائماً سبّاقة في إظهار الوجه القبيح لمفهوم تعظيم الربح Profit maximization لأسباب تتعلق بطبيعة السوق والمنتج. هذا الوجه القبيح يحاول التمويه على رداءة الخدمة (ولا إنسانيتها أحياناً) بالأسعار المنخفضة. أتوقع أن يخرج علينا #طيران_أديل قريباً بدرجة اسمها #وعثاء_السفر

— محمد حسن علوان (@m_alwan) December 16, 2018