"عكاظ" (النشر الإلكتروني)

ترأس نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر الاجتماع الأول لمجلس محمية الإمام سعود بن عبدالعزيز الملكية (محازة الصيد سابقاً) بعد اعتماده من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في إمارة منطقة مكة اليوم.

وناقش الاجتماع التوجهات العامة لتطوير المحمية لتقوم بدورها في المحافظة على البيئة الطبيعة والنباتية والحياة الفطرية وتكاثرها، وتنشيط السياحة البيئية والحد من الصيد والرعي الجائر ومنع الإحتطاب والحفاظ على الغطاء النباتي وزيادته.

واطلع نائب أمير منطقة مكة على المقومات التي تزخر بها المحمية الواقعة على مساحة 2200 كلم2، إذ تتميز المحمية بأنها من أكبر المحميات المسيجة حول العالم، ومختبرًا طبيعاً لإعادة الحياة الفطرية والحفاظ على الكائنات المهددة بالإنقراض، وتواجد أنواع متعددة من الحيوانات.