محمد داوود (جدة)
حذر أستاذ واستشاري غدد الصماء والسكري بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة البروفيسور عبدالمعين الأغا، مرضى السكري من استخدام نبتة شجرة العشر للعلاج، مبيناً أنه قد يتسبب في أعراض خطيرة. وأشار لـ«عكاظ» تعقيبا على مقطع فيديو متداول في منصات التواصل الاجتماعي ظهر فيه مقيم فلبيني يلتقط نبتة العشر، مدعيا بأن استخدامها تحت القدمين والمداومة عليها لمدة ساعة في اليوم لمدة شهر من شأنه علاج مرض السكر نهائيا. إلى أنه قد تكون للشجرة فوائد إذا كانت منتجاتها أعدت وفق المعايير والمواصفات الطبية عبر المختبرات والدراسات والأبحاث، لكن استخدام النبتة بطريقة عشوائية وبحالتها الطبيعية له آثار ومضاعفات خطيرة. وأكد أن كل ما جاء في المقطع المتداول غير صحيح علميا وطبيا وفيه تضليل لمرضى السكر ويترتب على ذلك تدهور صحة المرضى، لأنه من المعروف أن علاج السكري قائم على الأنسولين والأدوية والحمية وأي خروج عن المنظومة العلاجية التي يحددها الطبيب باستخدام وصفات التجارب والأعشاب يؤدي إلى تدهور صحة المريض حتى لو شعر الفرد بانخفاض نسبة السكر في الدم وهو شعور مؤقت ولا يمثل أي علاج للمريض.

ونصح البروفيسور الأغا الجميع بعدم الاعتماد على بعض المعلومات المكتوبة أو المسموعة والتي يتم تداولها خلال وسائل التواصل الاجتماعي، لأن الكثير منها لا يستند على الطب المبني على البراهين ولا مرجع علميا لها وترتكز على معلومات كاذبة ومضللة وأن شجرة العشر نبتة سامة واستخدامها بالطريقة المنتشرة في المواقع قد يسبب تشنجات ومضاعفات مميتة.