أ.ف.ب (مدريد)
حيرة شديدة أصابت الشرطة في العاصمة الإسبانية مدريد، حين تلقت بلاغا من مواطنين بانبعاث رائحة كريهة من شقة جارهم، ليفاجأوا به يعيش مع جثة أمه المتوفاة قبل عام. ما اضطرهم لإيقافه وإحالته للتحقيق لمعرفة سبب فعلته الغريبة. وأثناء التحقيقات اعتبر الرجل (62 عاما) بأنه احتفظ بجثة والدته لقبض معاشها التقاعدي. وأشار متحدث باسم الشرطة أمس (الجمعة) إلى أن قوات الأمن عثرت على جثة الوالدة البالغة 92 عاما في شقة بالعاصمة الإسبانية «في حالة تحلل كبيرة»، بعدما أبلغ جيران «بوجود رائحة قوية تنبعث من الشقة». فوجهت للرجل تهمة عدم إبلاغ السلطات عن وفاة والدته، بدافع الاستمرار في استلام معاشها التقاعدي. وتابع المتحدث: «الابن لم يقم بواجبه الإنساني تجاه والدته»، إضافة إلى إغفاله إخطار السلطات بوفاتها، وفضّل أن يعيش في الشقة إلى جانب الجثة «على مدى أكثر من 11 شهرا» على الأرجح.