«عكاظ» (واشنطن)
أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الخلاصة التي توصل إليها تقرير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي ايه) بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي «غير دقيقة». وقال، في مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» التلفزيونية (الأربعاء)، إنه لا توجد أي دلائل قاطعة على تورط القيادة السعودية في الحادثة. وشدد بومبيو، الذي كان مديراً لـ«سي آي ايه» حتى اختياره وزيراً للخارجية الربيع الماضي، على أن ما يتردد عن دلائل قاطعة في تقرير الوكالة «ليس دقيقاً». وأوضح بومبيو أن السعودية هي التي تحدد قيادتها، وأن الرئيس دونالد ترمب يشدد دوماً على ضرورة الحفاظ على العلاقة الأمريكية مع السعودية وحكامها.