«عكاظ» (جدة)
كشف موقع Care2 الطبي الأسباب وراء الشعور بالتعب بعد القيلولة في بعض الأحيان والراحة في أحيان أخرى، لافتا إلى أن الغفوة التي تستغرق أكثر من 30 دقيقة تعد طويلة، وتظهر معظم الدراسات أن القيلولة لمدة 10 دقائق تزيد من التنبه، في حين أن خبراء النوم قالوا إن مدة 20 دقيقة هي المدة المثالية لقيلولة النوم. ورغم هذه الاختلافات إلا أن الخبراء يتفقون على أن للقيلولة الطويلة آثارا ضارة تتمثل في خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري بنسبة 46%، وحدوث مشكلات في النوم ليلا، وتؤدي إلى ضعف الوظيفة المعرفية والإدراكية للمخ، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فيما تقلل القيلولة التي لا تزيد على 30 دقيقة من المخاطر، بحسب ما ذكره موقع العربية نت.