العالمية صعبة قوية..

• لا أحتاج منكم إلى إعرابها على طريقة أعرب ما تحته خط، ولا أبحث عمن يرشدنا إلى قائلها لكي نطالب بتكريمه في مونديال الأندية، ولا عن المعنى الحقيقي لها، فهي أوضح من أن تفسر، لكن لماذا فقط باتت مرتبطة بالهلال مع أن معناها المتداول يشمل الكل.

• العالمية صعبة قوية، نجح النصراويون في ربطها بالهلال، وفشل الهلاليون في دحضها عنهم، مع أن الأمير عبدالرحمن بن مساعد قال نعم العالمية صعبة قوية على الهلال وغير الهلال من الأندية السعودية، وتبنى هذا الدفاع عدد من إعلاميي الهلال، لكنه دفاع أضعف من أن يوقف ارتباطها بالهلال، مع أنني أوافق الأمير عبدالرحمن بن مساعد في ما ذهب إليه.

• تذكرت تلك المقولة مع بداية بطولة العالم للأندية التي انطلقت أمس في الإمارات، ومعها انطلق عندي سؤال غيابنا عن هذا المحفل هل سببه عقدة العالمية صعبة قوية أم في أنديتنا التي وصلت إلى النهائي عدة مرات وخرجت بخفي حنين، وإن كان الهلال الأكثر خروجا من غيره.

• لا تعنيني مماحكات الجماهير ولا بعض الإعلاميين حيال قانونية العالمية صعبة قوية وارتباطها بنادي الهلال دون غيره بقدر ما يعنيني أن نعود إلى تحقيق بطولة آسيا أندية ومنتخبات، بعد أن كسر عنادها منتخب الشباب.

• نملك دوريا قويا ولاعبين على قدر عالٍ من النجومية، فماذا بقي لكي نعود إلى الواجهة الآسيوية كما نحن دائما؟

• وعلى هامش المعارك الدائمة بين قطبي الرياض، ما زال هناك من يشكك في عالمية النصر مع أنها موثقة، والهدف طبعا الرد على العالمية صعبة قوية، مع إيماني أن لا تلك مكسب ولا هذه مغنم.

• النصر شارك من خلال الملعب ولم يشارك من خلال الترشيح، والهلال توج بطلا لآسيا بنسختها الجديدة وألغيت البطولة، أعني بطولة أندية العالم بسبب كما زعموا عدم وجود راع، مع أنني ما زلت متمسكا برأي طرحته يومها حيال وجود مال فاسد ساهم في إلغاء تلك النسخة، وعن المستفيد ابحث!

• وأقول مالاً فاسداً بناء على قرائن تعطي تأكيداً أن هذا التوقف أو الإلغاء لتلك النسخة وراءه ما وراءه من أسرار، كون البطولة عادت العام التالي لعام الإلغاء دونما نسمع عن الراعي.

• هل الإلغاء وقتها معني باستهداف الهلال؟ أظن الإجابة لا يملكها أو يعرفها إلا ابن همام آسيوياً، وحياتو أفريقياً، وبعض الأعضاء النافذين في الفيفا، الذين أكثرهم حولوا للمحاكم بتهمة فساد، ولن أفصل أكثر لكي لا أغبن الهلاليين.

• ومن ذاك اليوم إلى الآن أسأل: من خلف حرمان الهلال من تلك المشاركة؟

• بعض الهلاليين يعرفون الحقيقة لكنهم فضلوا الصمت وقتها عن الكلام.

• ومضة:

يقول الأستاذ علي داود: ‏الإعلام المخادع يُلبس الباطل أردية حقٍ زائفة، والإعلام المتواضع يضعف الحق فيبدو مرتجفا خائفا.. الإعلام شخصية وهوية قبل أن يكون هيئة وقضية.