عكاظ (جدة)
أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمقر وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية«وفا» في مدينة رام الله، واحتجاز موظفيها وإصابة آخرين، واتخاذ مقرها موقعاً لاستهداف المواطنين الفلسطينيين، وإطلاق النار والغاز المسيل للدموع عليهم.

ودعت المنظمة، المجتمع الدولي للتدخل لمحاسبة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال على جرائمها وانتهاكاتها بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية، وإلزامها باحترام الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة التي تكفل حقوق الإعلاميين في تأدية واجبهم الإنساني والمهني.