«عكاظ» (النشر الالكتروني)
يُدشِّن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مدينة الملك سلمان للطاقة «سبارك» في مدينة الظهران يوم الاثنين القادم، بما يوفر 100 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة على المدى البعيد.

وأوضحت شركة «أرامكو» أن المدينة ستكون قادرة على توطين أكثر من 350 منشأة صناعية وخدمية جديدة، وإيجاد قاعدة صناعية تساعد على الابتكار والتطوير والمنافسة العالمية.

وذكرت الشركة أنه بعد بدء أعمال الإنشاءات لإعداد موقع المشروع في سبتمبر 2017، تم إنجاز أكثر من نصف أعمال التصاميم الهندسية لكامل المشروع، فيما سيتم تخصيص الأراضي للمستثمرين في الربع الثالث من العام الجاري، على أن تنتهي الأعمال الإنشائية لكامل المرحلة الأولى عام 2021.

وبيَّنت أنه يجري في الوقت الحالي التفاوض مع عديد من المستثمرين في إطار خطة لجذب أكثر من 120 استثماراً صناعياً بنهاية المرحلة الأولى من المشروع، مشيرة إلى أن «أرامكو» ستنقل إدارة أعمال الحفر وصيانة الآبار التابعة لها إلى المدينة التي ستكون مركزاً لإدارة سلاسل الإمداد.

وستقع مدينة الملك سلمان للطاقة بين حاضرتي الدمام والأحساء، وسيتم تطويرها على ثلاث مراحل بمساحة إجمالية تبلغ 50 كيلو متراً، تغطي المرحلة الأولى منها مساحة قدرها 12 كيلو متراً.

ويضم المشروع خمس مناطق محورية هي المنطقة الصناعية، والميناء الجاف، ومنطقة الأعمال، ومنطقة التدريب، والمنطقة السكنية والتجارية.