«عكاظ» (مأرب)
احتفى مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس (الخميس) في مدينة مأرب بتأهيل 27 طفلاً ممن جندتهم المليشيات الحوثية وزجت بهم كدروع بشرية في الصراع المسلح، ضمن الدورة الثانية من المرحلة السابعة والثامنة، بحضور وكيل محافظة مأرب علي محمد الفاطمي وعدد من أولياء الأمور وفريق من المركز.

وقدم وكيل محافظة مأرب الشيخ علي محمد الفاطمي التهنئة للأطفال بانتهاء دورة تأهيلهم، مثمناً دور مركز الملك سلمان للإغاثة في هذه المهمة الإنسانية، والتي تأتي ضمن الجهود الكبيرة التي يقدمها المركز في اليمن، مبينا أَن المركز نفذ مشاريع إنسانية وإغاثية تركت بصمات واضحة على أبناء الشعب اليمني ومنها مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين.

وتجول الشيخ الفاطمي في معرض الصور والرسومات التي أعدها الأطفال المجندون والتي تعبر عن حالتهم قبل وأثناء التأهيل الذي خضعوا له طيلة شهر كامل.

وتخلل الاحتفال فقرات مسرحية وغنائية أداها الأطفال المجندون عكست تأهيلهم النفسي والاجتماعي، ومدى الفرق الذي أحدثه مركز إعادة تأهيل الأطفال الذي يعد من البرامج النوعية لمركز الملك سلمان للإغاثة في اليمن.