«عكاظ» (أبها)
التقى أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، مساء أول أمس (الأربعاء) في جلسته الأسبوعية بضيافة الإمارة بحي السد بأبها، أعيان المنطقة والعلماء والقضاة ومديري الإدارات الحكومية وأعضاء مجلسي المنطقة والبلدي. وتسلم عضوية التطوع الأولى لفريق «بادر» التطوعي.

من جانبه، استعرض عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الملك خالد الدكتور عمر علوان عقيل، في كلمته مفهوم التطوع ومجالاته بمناسبة اليوم العالمي للتطوع، مشيرا إلى أن العمل التطوعي متعدد الميادين والأشكال ليشمل ميادين الحياة الاجتماعية والصحية والبيئية والثقافية، مؤكدا أن الجامعة أولت اهتماما بالأعمال التطوعية، إذ عملت على تنظيمه على أسس وضوابط واضحة تمنع العبث برسالته السامية، موضحا أن الجامعة حولت وحدة الشراكة والمسؤولية المجتمعية إلى مركز متكامل لخدمة أبناء المنطقة، مبينا أن الجامعة قدمت 500 منشط وفعالية بمحافظات المنطقة، شارك فيها استشاريون ومختصون لتقديم خبراتهم للمجتمع.

وفيما أكد مفتي منطقة عسير الدكتور جبريل البصيلي على فضل التطوع وأجره العظيم في الدنيا والآخرة، فإن عضو مجلس الشورى السابق عبدالله أبو ملحة أشاد بمبادرات الجامعات السعودية النوعية التي تجاوز أسوارها، وتتنافس على الحصول على المراتب المتقدمة في مجال التصنيفات العالمية.

أما مدير تعليم منطقة عسير جلوي آل كركمان، فأشار إلى أن المنطقة قدمت مبادرات نوعية للمجتمع، مطالباً أن يكون هناك توحيد لتلك الجهود والمبادرات من خلال إنشاء مركز تحت مسمى «مركز عسير للعمل التطوعي» يهدف لتبني جميع المبادرات بصفة رسمية.

على صعيد متصل، التقى أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمس (الخميس) بمكتبه بالإمارة، المدير المعين لفرع هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة يحيى بن علي المالكي.

وأكد أمير عسير على الدور الرقابي للهيئة والإنجازات التي حققتها، في ظل الدعم الكبير الذي تلقاه الأجهزة الرقابية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

من جانب آخر، شكر أمير عسير الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للسياحة بالمنطقة علي بن أحمد العسكري، الذي قدم دعما ماليا لقرية عسير بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 33)، مؤكداً أهمية دور رجال الأعمال في دعم الأنشطة والفعاليات بمهرجان الجنادرية.