واس (جدة)
اختتم ديوان المراقبة العامة بجدة اليوم (الخميس)، البرنامج التدريبي «الرقابة باستعمال تقنيات العينات الإحصائية»، الذي عُقد بالتعاون مع المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة، بحضور رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام العنقري، والأمين العام للمنظمة العربية للرقابة المالية العامة والمحاسبة نجيب القطاري، بمشاركة 34 متدربًا من الأجهزة الرقابية والمحاسبية في الدول العربية، بأحد فنادق جدة.

ويأتي البرنامج الذي استمر خمسة أيام، ضمن برنامج عمل المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبية في مجال عمل الجهات الرقابية والمحاسبية على مستوى الدول العربية.

وعدّ الدكتور العنقري البرنامج، ضمن الأنشطة التدريبية العامة التي تُعقد تحت مظلة المنظمة للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من تنظيمه، بناء القدرات وتلقي المعلومات، وتبادل الخبرات من قبل المشاركين في مجال الرقابة المالية العامة.

وأبان رئيس ديوان المراقبة في تصريح، أن كل المنهجيات في الرقابة مبنية على معايير صادرة من قِبل المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة، مفيدًا أن عمليات المراجعة التي يتم تنفيذها، ضمن إطار المراجعة تتفق مع متطلبات المراجعة الدولية، وأن هذا البرنامج يناقش موضوعا هاما وحيويا عن الرقابة باستعمال تقنيات العينات الإحصائية.

من جانبه، قدّم الأمين العام للمنظمة العربية للرقابة المالية العامة والمحاسبة، شكره لرئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام العنقري على استضافة المملكة العربية السعودية لهذا البرنامج ممثلًا في ديوان المراقبة العامة، وبالدور الذي يقوم به رئيس ديوان المراقبة العامة لاستضافة الديوان لقاءً علميًا أو تدريبيًا كل سنة، مشيرًا إلى أن تنظيم مثل هذا البرنامج يأتي ايمانًا بالدور الكبير الذي يحققه في الرفع من مستوى آداء موظفي الأجهزة الرقابية، وإكساب المتدربين المهارات والقدرات التحليلية بما يمكنهم من رفع كفاءتها في الاستغلال الأمثل للمعلومات.

وفي الختام، كرّم رئيس ديوان المراقبة العامة المشاركين في البرنامج والمنظمين.