«رويترز» (واشنطن)
خلصت دراسة أمريكية إلى أن الفتيات اللاتي يتعرضن لمواد كيماوية يشيع استخدامها في معجون الأسنان ومساحيق التجميل والصابون وغيرها من منتجات العناية الشخصية ربما يبلغن قبل نظرائهن ممن لا يتعرضن لمثل هذه المواد، وقال باحثون في دورية (هيومن ريبرودكشن) إن دراسات أجريت ربطت بين البلوغ المبكر ومواد كيماوية عديدة ومن بينها (الفثالات) التي توجد عادة في منتجات لها رائحة كالعطور والصابون والشامبو وكذلك مادة (البارابين) التي تستخدم كمواد حافظة في مساحيق التجميل ومادة الترايكلوسان.

وقالت كيم هارلي كبيرة الباحثين إن مواد الفثالات والبارابين والترايكلوسان غير محظور استخدامها في منتجات العناية الشخصية وليس ثمة دليل قوي على أنها تضر بصحة البشر.