حسين هزازي (جدة)
عاشت أجزاء واسعة من جدة ساعات عصيبة صباح أمس (الأربعاء) بعدما أغرقت الأمطار عددا من شوارعها المحورية وبعض أنفاقها، ما تسبب في ارتباك مروري واسع لتمتد صفوف السيارات أمام إشارات المرور الضوئية لأكثر من كيلومتر في بعض المحاور، وأعلنت أمانة جدة حالة التأهب ودفعت بأكثر من 2000 عامل للتمركز في المواقع المتأثرة. وأبلغ المتحدث في الأمانة محمد البقمي «عكاظ» أن الأمانة واجهت أمطار أمس بخطة محكمة، ونجحت في مدة قصيرة في فتح الشوارع الرئيسية وسحب المياه من الأنفاق. وأضاف أن نفق طريق الأمير ماجد مع شارع فلسطين كان الأكثر تأثراً ما تطلب مزيدا من الجهد والوقت للتعامل معه بسحب المياه وتحرير الطريق المحوري.وحصرت الأمانة 1621 موقعاً تأثرت بمياه الأمطار التي هطلت أمس، على أنحاء متفرقة من المحافظة منها 94 موقعاً حرجاً ، كما أنهت سحب المياه من 371 موقعا، شملت 51 نقطة حرجة تم معالجتها بالكامل .

وبلغت الشوارع الرئيسية التي عالجتها الفرق الميدانية 166 شارعاً ، إضافة لـ 154 شارعاً داخلياً تم تجفيفها من تجمعات المياه ، فيما بلغت كمية المياه التي سحبتها الأمانة حتى عصر أمس بما يزيد على 93 ألف متر مكعب.وفي سياق خطة أمانة جدة، تواصل فرق الاستكشاف أعمال الرش متابعة مواقع تجمعات المياه، فيما أدرجت خطة طوارئ ودعم للأعمال اليومية، إلى جانب التعامل مع البلاغات على مدار 24 ساعة خلال الفترة الحالية والقادمة، لتغطية أي مواقع متأثرة ومعالجتها وقائياً بمبيدات ذات الأثر الباقي، إضافة لتكثيف الأعمال في المواقع المناسبة لتوالد البعوض مثل المباني تحت الإنشاء والحدائق والمشاتل ومحيط المنازل باستخدام وسائل المكافحة المختلفة.

«الأمانة» للأهالي: تخلصوا من «الراكدة»

جندت أمانة جدة 2000 عامل ومشرف ميداني لأعمال المكافحة المنزلية وخارجها، فيما أدرجت خطة طوارئ ودعم للأعمال اليومية، إلى جانب التعامل مع البلاغات. وأهابت الأمانة بالمواطنين والمقيمين بضرورة التخلص من تجمعات المياه الراكدة سواء كانت داخل المنزل أو في محيطه والإبلاغ عن أي مواقع مغلقة أو دورات مياه مقفلة أو مسابح بها تجمعات للمياه ليتم التعامل معها ومعالجتها ومتابعتها بشكل متواصل.

وكانت الأمانة باشرت خطتها للتعامل مع آثار الأمطار التي هطلت على المحافظة خلال الأيام الماضية بتخصيص 1700 عامل موزعين على فترتين صباحية ومسائية، فيما تم تجهيز 837 معدة؛ منها 329 مضخة شفط متعددة الأحجام و331 وايت شفط مياه و105 قلابات و72 شيول/‏ بوب كات موزعة على نطاق 15 بلدية فرعية و19 مركز إسناد ونقطة ارتكاز، مؤكدة انتشار جميع فرق العمل والمعدات المشاركة في الخطة؛ بهدف ضمان سرعة تصريف ورفع مياه الأمطار في التقاطعات والشوارع الرئيسية والداخلية.