واس (باريس)
أكد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين جريفو أن الحكومة قد تغير موقفها من ضريبة الثروة جراء تصاعد الاحتجاجات على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال جريفو في تصريح لراديو (RTL) الفرنسي اليوم «إن الحكومة قد تعيد النظر في هذه الاقتراحات إذا شعرت بأن الخطوة لا تجدي نفعا، وإذا تبين أن الإجراء الذي اتخذناه لا يجدي نفعا وإذا لم تسر الأمور على ما يرام فإننا لسنا حمقى، بوسعنا تغييره».

يذكر أن الحكومة الفرنسية غيرت بعض معايير ضريبة الثروة فجعلتها تقتصر على صفقات الممتلكات الفاخرة والأصول العقارية، كما أن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب قرر هذا الأسبوع تعليق رفع أسعار الوقود لستة أشهر على الأقل استجابة لاحتجاجات بدأت قبل أسابيع وشابها العنف أحيانا.