«عكاظ» (أبو ظبي، الرياض)
بحث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، خلال الـ48 ساعة الماضية، مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين وسبل مواصلة تنميتها ودعمها في مختلف المجالات بما يلبي تطلعات البلدين وشعبيهما الشقيقين، إلى جانب عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال جلسة المحادثات التي جرت في أبوظبي بزيارة الأمير محمد بن سلمان إلى بلده الثاني دولة الإمارات، عن اعتزازه بروابط العلاقات الأخوية التاريخية المتينة التي تجمع البلدين وقيادتيهما وشعبيهما الشقيقين. واستعرض الجانبان مسار تطور التعاون الإستراتيجي بين البلدين، ومجمل القضايا والملفات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، إضافة إلى التحديات والتهديدات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط، وتداعياتها على أمن شعوبها واستقرارها.

وتطرق الاجتماع إلى المواقف المشتركة في مواجهة التحديات والتهديدات التي تشهدها دول المنطقة، سواء في ما يتعلق بخطر التطرف والإرهاب وضرورة التصدي للجماعات التخريبية التي تسعى لتقويض أسس الاستقرار في دول المنطقة أو بشأن جهودهما الهادفة إلى تنسيق المواقف العربية إزاء قضايا المنطقة المختلفة وكيفية التعامل الفاعل والبناء معها.

وفيما تشهد العلاقات السعودية - الإماراتية نقلة نوعية خلال السنوات الأخيرة في المجالات كافة، أكد آل نهيان أن السعودية تقوم بدور محوري في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة، وتقود الجهود الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية لشعوبها، إلى جانب مساعيها الحميدة المتواصلة لتحقيق السلام والأمان في مختلف مناطق العالم.

وقال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأمير خالد بن سلمان في تغريدة على حسابه في «تويتر» أمس، إن المملكة تعتز بعلاقاتها المتميزة مع شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشهد تعاوناً غير مسبوق في المجالات كافة، وتجمعنا روابط الأخوة والمحبة والمصير المشترك.

وكان ولي العهد غادر البلاد، بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، أمس الأول (الخميس)، لزيارة عدد من الدول العربية الشقيقة من بينها البحرين ومصر، بدأها بدولة الإمارات الشقيقة، ومن المقرر أن يحضر ولي العهد اجتماعات قمة الـ 20 في الأرجنتين التي تبدأ أعمالها في 30 نوفمبر الجاري وتتواصل حتى الأول من ديسمبر القادم، ويلتقي خلالها بالرئيسين الامريكي والروسي.