شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مساء اليوم، في مدينة عرعر حفل استقبال أهالي منطقة الحدود الشمالية بمناسبة زيارته الميمونة للمنطقة، ودشن ووضع حجر الأساس لعدد من المشروعات التنموية بالمنطقة، بحضور ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وكان في استقبال خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله مقر الحفل، أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز.

وفور وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قوبل بعاصفة ترحيبية من الأهالي.

وبعد أن أخذ مكانه في المنصة الرئيسة، عُزف السلام الملكي.

ثم بدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

بعد ذلك شاهد خادم الحرمين الشريفين والحضور عرضًا مرئيًا لمشاعر أبناء منطقة الحدود الشمالية.

إثر ذلك ألقى أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، كلمةً بهذه المناسبة رحب في مستهلها باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الحدود الشمالية كافة بالمقدم الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى منطقة الحدود الشمالية.

وقال سموه:«إنه ليومٌ تُعَانِقُ فيه الأرضُ السماء، وتتبسّمُ فيه الشمسُ والأنواء، ببهاءِ قدومِكُم، وَشَرَفِ وصولِكُم».

وأضاف: من هنا، وَعَبْرَ خطواتِ الماضي المطمئنِّ على دَرْبِ زُبيدة، وصولاً إلى وعدِ الشمال، ومعانقةً لمستقبلِ الآمَال.. نملأُ الأرضَ والسماء، بأريجِ الدعاء،

وأنقى الترحيبِ والثناء، بمنزلتِكمُ الأسمى، ومقامِكمُ الأسنى، وبسموِّ سيّدي وليِّ عهدِكم القويِّ الأمين، عرّابُ الرُّؤيَةِ، التي تتبوأ بها بلادُنا مدارجَ المجدِ والسُّؤْدَدِ والتمكين.

وتابع الأمير فيصل بن خالد بن سلطان قائلاً: تتواصلُ الآمالُ، من خلالِ تشريفِكم -أيدكمُ اللهُ ورعاكم-، وبحضورِ سيدي وليِّ العهد حَفِظَهُ الله، وتكرُّمِكم بتدشينِ ووضعِ حجرِ الأساسِ لمشاريعِ منطقةِ الحدودِ الشماليةِ.

وأشار إلى أن الوطن يزخر بقيادتكم وأبناءه وبناته، ليسمو بهم مستقبلُ هذهِ البلادِ النَّقِيَّة، وعلى كَوَاهِلِهِمْ صناعةُ الحضارةِ الإنسانية، تحقيقًا لمستقبلِ الخيرِ والنَّمَاء، الذي يَعُمُّ فِجَاجَ هذا الوطنِ المِعْطَاء، ومِنْهُ منطقةُ الحدودِ الشمالية، التي يسهم أبناؤُها وبناتُها، وسائرُ مناطقِ المملكة، في دفعِ عجلةِ التنميةِ الشاملةِ الكاملة، نحو تطلعاتٍ واعدة، وآمالٍ صامدة.

ودعا أمير منطقة الحدود الشمالية الله تعالى أن يديم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عزاً للإسلام ونصرة للمستضعفين، وأن يحفظ على هذا البلد أمنه واستقراره ويحفظه من كيد الكائدين.

بعد ذلك شاهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عرضاً مرئياً تناول 65 مشروعًا تنموياً بتكلفة إجمالية بلغت 10,532,730,802 ريالا في منطقة الحدود الشمالية وجاءت كالتالي:

- مشروعات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مشروع واحد بقيمة 95,570,091 ريالاً.

- مشاريع وزارة الصحة بواقع 16 مشروعاً حظي بها القطاع الصحي بالمنطقة، بتكلفة إجمالية بلغت 773,300,000 ريال .

- مشاريع وزارة الشؤون البلدية والقروية بواقع 8 مشاريع بتكلفة إجمالية بلغت 968,202,231 ريالاً .

- مشروعات وزارة البيئة والمياه والزراعة بلغت 12 مشروعاً بتكلفة 482,360,697 ريالاً .

- مشروعات وزارة الإسكان 4 مشاريع بواقع 691,454,289 ريالاً.

- مشروعات التعليم 17 مشروعاً في كل من جامعة الحدود الشمالية وإدارة التعليم بالمنطقة بواقع 2,087,381,209 ريالاً.

- مشروعات وزارة المالية (الهيئة العامة للجمارك) مشروعاً واحدا بقيمة إجمالية بلغت 259,441,433 ريالاً.

- مشروعات وزارة النقل مشروعان بواقع 109,020,852 ريالاً .

- مشروعات وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية (الشركة السعودية الكهرباء) 3 مشاريع بواقع 4,566,000,000 ريالاً .

- مشروع الاسمنت الأبيض بقيمة 500,000,000 ريال.

بعدها دشن خادم الحرمين الشريفين المشاريع التنموية في منطقة الحدود الشمالية التي تضمنها العرض المرئي.

بعد ذلك ألقيت كلمة الأهالي ألقاها نيابة عنهم رئيس المحكمة العامة في عرعر الدكتور خالد بن صالح الجنيدي، ورحب في مستهلها بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز .

وأعرب عن فرحة أهالي منطقة الحدود الشمالية بهذه الزيارة الميمونة التي تعكس مدى حرص خادم الحرمين الشريفين على لقاء شعبه الوفي, قائلاً: " أيه الملك الصالح والإمام العادل: حياكم الله وولي عهدكم الأمين في منطقة الحدود الشمالية، وقد أظهرتم الدين وطبقتم الشرع الشريف على الجميع سواء بسواء، وأقمتم العدل وأمنتم السبل، وحميتم الثغور، وعمرتم البلاد، ورعيتم مصالحها، ورفعتم اقتصادها، وأمرتم بالمعروف ونهيتم عن المنكر، واعتنيتم بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، في استمرار لنهج حكيم توارثتموه من الأمام المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله-"، منوهًا برؤية 2030 الطموحة، التي يشرف على برامجها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وما تحظى به منطقة الحدود الشمالية من مشاريع وخدمات ومرافق.

وأكد أن أهالي منطقة الحدود الشمالية يرفعون لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده أوفر وأسمى معاني الشكر والعرفان على الزيارة الملكية الكريمة والميمونة، متمنين لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده وافر الصحة والسعادة والتوفيق، سائلاً المولى جل وعلا أن يحفظ بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار.

ثم ألقى الشاعر حاتم العواجي قصيدة شعرية نبطية بهذه المناسبة.

بعد ذلك شاهد خادم الحرمين الشريفين والحضور لوحة فنية بعنوان " وقفة فخر " من كلمات الشاعر فهد المساعد وأداء الفنانين محمد عبده ورابح صقر وماجد المهندس وألحان رابح صقر.

ثم أُديت العرضة السعودية، وشارك فيها خادم الحرمين الشريفين.

ثم تفضل خادم الحرمين الشريفين بتكريم المتميزين من منطقة الحدود الشمالية، وتسليمهم جوائزهم، وهم:

- الدكتورة ميساء محمد علي السويلم (استشارية طب وجراحة عيون، والحاصلة على جائزة امرأة العام للمملكة العربية السعودية من المنظمة الأمريكية العالمية لسنة 2011م، 2012م، المدير الطبي في مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد).

- الطالبة أسيل منور العنزي (الحائزة على المركز الأول في التخصصات الطبية على مستوى المملكة).

- الطالب سليمان سعود العنزي (الحاصل على الميدالية الذهبية والمركز الأول على مستوى المملكة في مسابقة موهوب "للفيزياء" عام 2018م).

وفي ختام الحفل تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود هدية تذكارية ، تشرف بتقديمها أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز.

كما تسلم ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز هدية تذكارية من أمير المنطقة.

عقب ذلك تشرف أهالي منطقة الحدود الشمالية بالسلام على الملك المفدى.

ثم شرف خادم الحرمين الشريفين مأدبة العشاء المعدة بهذه المناسبة .

حضر الحفل، الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن مساعد بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز ، والأمير منصور بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، والأمير عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، وأمير منطقة الباحة الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز ، والملكي الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز ، والأمير تركي بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، والأمير عبدالعزيز بن هذلول بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن ممدوح بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز ، ونائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز ، والأمير سلطان بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز ، والأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز، ونائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز ، ووزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان ، ونائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز ، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز ، والأمير فيصل بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، والأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، والأمير جلوي بن منصور بن عبدالله، والأمير نايف بن منصور بن عبدالله، والأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين.