«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أكدت هيئة النقل سعيها لرفع كفاءة النقل بالأجرة للأسرة وفق أفضل الممارسات ومعاييرة السلامة.

وأوضحت أن نشاط الأجرة العائلية يعتبر من الأنشطة المستحدثة في النقل البري بالمملكة، ويقتصر ترخيص «هيئة النقل العام» للنشاط على المنشآت، كما تقتصر قيادة السيارات المستخدمة في النشاط على الكوادر النسائية الوطنية المؤهلة، تماشياً مع الأمر السامي الكريم الصادر بشأن السماح للنساء بالقيادة.

وأشارت هيئة النقل العام إلى أن أنظمة الهيئة ولوائحها التنفيذية لا تمنع المرأة السعودية من العمل في أي من أنشطة النقل البري الأخرى، متى توفرت الشروط والضوابط اللازمة لذلك ومنها رخصة القيادة المناسبة لنوع وطبيعة المركبة المستخدمة في تلك الأنشطة.

يأتي ذلك مع دخول اللائحة المنظمة لنشاط «الأجرة العائلية» حيز النفاذ ابتداءً من الخميس 15 نوفمبر الجاري الموافق 7 ربيع الأول 1440.

وأوضحت الهيئة أن الضوابط التشغيلية لنشاط الأجرة العائلية تمنع قائدة المركبة من تقديم خدمة النقل أو الاستمرار في تقديمها في حال عدم وجود عنصر نسائي راشد ضمن الركاب، أو جلوس أي من المرافقين من الذكور أو الأطفال في المقعد الأمامي، أو بقاء المرافقين من الذكور أو الاطفال بمفردهم داخل المركبة.

وأضافت أن الضوابط التشغيلية للنشاط أتاحت لقائدة مركبة الأجرة العائلية الامتناع عن تقديم خدمة النقل أو الاستمرار في تقديمها في حال تجاوز عدد الركاب عدد المقاعد المخصصة للجلوس، أو التدخين أو تناول الركاب للأطعمة داخل المركبة، أو عدم استخدام حزام الأمان من قبل الركاب.

وأتاحت الأنظمة لقائدة مركبة الأجرة العائلية الامتناع عن تقديم خدمة النقل أو الاستمرار في تقديمها في حال عبث الركاب بتجهيزات وملصقات السيارة الداخلية أو الخارجية، أو عدم محافظتهم على نظافة السيارة، أو عدم التزامهم بالآداب العامة وحسن التعامل، أو انتهاك الخصوصية بأي شكل من الأشكال.

كما أجازت الضوابط لقائدة الأجرة العائلية الامتناع عن تقديم الخدمة أو الاستمرار في تقديمها في حال ظهور علامات غير سوية على أي من الركاب كآثار تعاطي الممنوعات، أو العدوانية، أو تحديد الركاب لوجهة وصول مجهولة أو غير آمنة، وذلك لحرص الهيئة على توفير بيئة عمل آمنة ومناسبة للمرأة السعودية.

ووفقا للضوابط، تمنع مركبات الأجرة العائلية من التجول بحثاً عن الركاب، وتُلزم المنشآت بتقديم الخدمة داخل المدينة محل الترخيص في المملكة العربية السعودية، انطلاقاً من المواقف المخصصة للمنشأة في المرافق الخدمية والتجارية، وتطبيقات توجيه المركبات، ووسائل الطلب الأخرى الخاصة بالمنشأة.

كما تسمح الأجرة العائلية بإركاب النساء فقط والمرافقين لهن من الجنسين ومختلف الفئات العمرية، وتمنع التدخين داخل المركبة، كما أنها تلزم المنشآت بنظافة المركبات، وإلزام قائدات المركبات بالزي الموحد المعتمد أثناء تأدية العمل، وحسن التعامل مع الركاب.

وتضمنت الضوابط التشغيلية للنشاط إلزامية حصول مُنشأة الأجرة العائلية على بطاقة تشغيل لكل مركبة قبل تشغيلها في النشاط، وكذلك حصول قائدة المركبة على بطاقة سائق مع الاحتفاظ بها أثناء تأدية العمل.

وأوضحت الضوابط التشغيلية أن مواصفات مركبات الأجرة العائلية: أن لا تقل سعة محرك السيارة عن (2000) سنتيمتر مكعب، وألا تقل سعة المركبة عن سبعة مقاعد، وأن يكون لونها ومظهرها وفقاً للاشتراطات المحددة، وأن تكون المركبة جديدة، وألا يزيد عمرها التشغيلي على خمس سنوات من سنة الصنع، وأن يكون نوع تسجيلها أجرة عامة، وتوفّر جهاز تتبع في المركبة مرتبط بأنظمة أحد مزودي الخدمة المؤهلين من قبل الهيئة، وشاشة عرض تعريفية تثبت في موقع ظاهر للراكب، على أن تتضمن الشاشة بيانات بطاقة التشغيل للسيارة، ورقم اللوحة واسم المنشأة ووسائل التواصل، واسم قائدة المركبة.

وألزمت الضوابط المُنشآت بتوفير خدمة دفع أجرة النقل إلكترونياً من خلال أجهزة نقاط البيع، وتثبيت لوحة أو وضع علامة منع التدخين داخل المركبة.

ودعت هيئة النقل العام المستثمرين الراغبين في التقدم للحصول على ترخيص لمزاولة نشاط الأجرة العائلية إلى زيارة «بوابة نقل» على الرابط: https://naql.pta.gov.sa، إذ ستبدأ الهيئة استقبال طلبات ترخيص منشآت «الأجرة العائلية» اعتباراً من يوم الأحد 25 نوفمبر 2018، من خلال زيارة «بوابة نقل».

وللاطلاع على تفاصيل اللائحة المنظّمة للنشاط زيارة الرابط: (https://t.co/vN4EWB2qk4).