خالد آل مريّح (أبها)
وافق أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، على ما توصلت إليه اللجنة المكونة من مدير شرطة منطقة عسير، ومدير المرور، وبعض مديري الإدارات الحكومية في المنطقة، وشركة شبه الجزيرة للمقاولات، بشأن الانهيار الصخري للجبل الواقع بعد النفق الثاني بعقبة ضلع، وما رأته اللجنة بضرورة الحاجة إلى إغلاق جزئي للعقبة بهدف صيانة الجزء المتضرر نتيجة الانهيار.

وتأتي موافقة أمير منطقة عسير على ما رأته اللجنة المكونة نتيجة الضرر الواقع بالعقبة، وهو إغلاق المنطقة المشار إليها بشكل جزئي لمدة عشرة أيام ابتداءً من تاريخ ١٤٤٠/٣/٢٤هـ، وذلك لإنهاء أعمال معالجة الانهيار الصخري.

وأكد الأمير فيصل بن خالد على جميع الجهات المعنية القيام بدورها بالشكل المطلوب لإنهاء أعمال الصيانة في الوقت المحدد، وإفادته بما يتم في ذلك بصفة دورية.