زياد الفيفي (جدة)

تفاعل مثقفون ومغردون مع الشاعر إبراهيم حلوش الذي فقد بصره على إثر وعكة صحية مفاجئة، وألقت «عكاظ» حلوش، بعد أمسيته الشعرية في «أدبي جدة» أخيراً، وكشف لها تسلسل أحداث فقدان بصره، ورغبته في العلاج خارج المملكة، مؤكداً إيمانه التام بأن وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله آل فرحان سيمنحه أجنحة للعلاج، وستقف وزارة الثقافة بجانبه حتى يتجاوز وعكته الصحية.

من جهتها، تفاعلت الكاتبة في «عكاظ» أريج الجهني، مع الشاعر إبراهيم حلوش، متمنتاً له الشفاء، وأن تصل نداءاته بطريقة عاجلة. في تضامن الشاعر الإماراتي حسن النجار مع حالة حلوش الصحية، متمنياً عودة بصره قريباً، كما رفع الشاعر خالد قماش شكره إلى صحيفة عكاظ، وتجاوبها الإنساني مع الشاعر، متفائلاً بأن وزارة الثقافة ستقف مع أحد أبناء الساحة الثقافية.

وكان أصدقاء للشاعر من الوسط الثقافي تمنوا له الشفاء العاجل، وأن تستجيب له الوزارة. وظهر عدد من طلاب الشاعر في سنوات ماضية، متضامنين مع الشاعر إبراهيم حلوش، ومتمنين له تجاوز وعكته الصحية بمساعدة سخية من وزارة الثقافة.

وقال الروائي ماجد الجارد، وهو كفيف وشهير بالكوميديا السوداء، قائلاً «يا رفيق الحلم سراب والعميان لا يبصرون السراب دع عنك هذا وهلم لقافلة المتمردين على الضوء طه والمعري والبردوني وبورخيس».

وقال شاعر سوق عكاظ لفئة الشباب في سنوات سابقة، حسن الطواشي، أن الشاعر إبراهيم حلوش له إسهامات في الشعر وزرع القصائد الوطنية في قلوب محبيه. كما تمنى شاعر سوق عكاظ في دورته العاشرة الشاعر الأردني محمد العزام "الحبيب الشاعر ابراهيم حلوش عافاك الله و شافاك.. قلوبنا معك اتمنى ان تمد الجهات الحكومية يد المساعدة للشاعر ابراهيم حلوش .. يستحق كل التقدير".

ومن جهته، وصف الشاعر علي الثوابي علي الثوابي، حلوش بالشاعر دمث الخلق، ورفيع الأدب، متمنياً له الشفاء العاجل.