«عكاظ» (جدة)
من المقرر أن يتكفل صندوق الاستثمارات العامة بالتمويل الأولي لمشروع «أمالا» وتطويره، ليصبح تجربة ضيافة فاخرة مخصصة ضمن «محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية»، قبل أن يتم فتح المجال أمام شركات القطاع الخاص والمستثمرين للاستثمار في ما تبقى من المشروع وتشغيل مرافقه.

ومن المقرر أن يحتضن المشروع المزمع تشييده في ثلاثة مواقع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية على الساحل الشمال الغربي للسعودية بمساحة تتجاوز 3.8 ألف كيلومتر مربع، أكثر من 2500 جناح وغرفة فندقية فاخرة، و700 فيلا وشقة سكنية، إضافة إلى 200 متجر راقٍ، ومجموعة من المعارض المميزة وصالات العرض وورش العمل الحرفية ومنافذ التجزئة المصممة حسب الطلب، ومجموعة واسعة من المطاعم والمقاهي العالمية والمحلية المميزة، بحلول عام 2028.