رويترز (سنغافورة)
ارتفعت أسعار النفط اليوم (الاثنين) مع توقع التجار أن تضغط السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم على منظمة أوبك لخفض الإمدادات قرب نهاية العام.

وعلى الرغم من ذلك، يظل القلق يسيطر على الأسواق وسط خلافات تجارية شديدة بين أكبر اقتصادين في العالم، وهما الولايات المتحدة والصين.

وبحلول الساعة 6:09 بتوقيت غرينتش، سجل خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 67.21 دولار للبرميل، بارتفاع 45 سنتا أو 0.7% عن الإغلاق السابق.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 58 سنتا أو 1% إلى 57.04 دولار للبرميل.

وقال سوكريت فيجاياكار مدير شركة تريفكتا الهندية لاستشارات الطاقة «واصلت أسعار النفط التعافي... في حين تراقب السوق من كثب التأثير المحتمل لخفض (الإمدادات)».

وتسعى أوبك، بقيادة السعودية أكبر منتجيها، وحلفاء المنظمة لخفض الإمدادات ما بين مليون و1.4 مليون برميل يوميا للتكيف مع تباطؤ نمو الطلب والحيلولة دون حدوث تخمة في المعروض بالسوق.

ورغم مكاسب اليوم، تظل أسعار النفط أقل نحو 25% عن المستويات المرتفعة التي سجلتها في أوائل أكتوبر نتيجة زيادة الإمدادات وتباطؤ نمو الطلب.