أحمد الشميري (جدة)
تتسع فجوة الخلافات والانقسامات بين قيادات مليشيا الحوثي والموالين لها يوما بعد يوم. وأكدت مصادر مقربة من الحوثيين، أن مسؤول الاستخبارات الحوثي أبوعلي الحاكم هدد عددا من الموالين بالإحالة إلى القضاء ما لم يسلّموا الأموال والأسلحة التي صرفت لهم طوال الفترة الماضية. وكشف مصدر لـ«عكاظ»، أن عائلة «الرميمة» التي كانت تقطن منطقة صبر في تعز واحدة من العائلات الموالية للحوثي التي حضرت الاجتماع ووجهت لها بشكل مباشر الإهانات من قبل أبوعلي الحاكم. وأكد المصدر أن رد العائلات على الحوثيين جاء حاسماً، واتهمته بإثارة فتنة طائفية وتحويلهم وأسرهم إلى هدف وضحايا لمخططات وأوهام زائفة، مؤكدين للقيادي الحوثي بأنهم كانوا يعيشون في سلام مع الجميع ويحظون باحترام قبل أن ينجرفوا وراء الوعود والأطماع لمليشيا الحوثية رافضة الدعوات لرفد الجبهات بالمقاتلين.

تزامن ذلك مع تكبد مليشيا الانقلاب أمس (الأحد) خسائر فادحة جراء تقدم الجيش الوطني بإسناد تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية في مديرية حرض بمحافظة حجة وسيطرته على عدد من القرى والمواقع.

وأعلن مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الخامسة لـ«عكاظ»، أسر ثلاثة حوثيين ومقتل عدد آخر شمال مناطق الشعاب وكرس هان بمديرية حرض، وأكد أن المليشيات فشلت في تعزيز عناصرها بعد السيطرة خلال الأيام الماضية على مثلث عاهم الذي يعد منفذاً استراتيجياً يربط بين حجة والحديدة والمناطق الحدودية.

ولفت إلى أن القرى التي جرى تطهيرها من الحوثيين تضم: بني الهيج، والطين، الرد، والدريحية وشعب البز وقرية الشباتية.

من جانب آخر، اغتال مسلحون مجهولون أمس، نائب قائد قوات الحزام الأمني العميد فهد غرامة في حي «إنما» السكني غرب عدن، ووفقاً لمصادر أمنية فإن مسلحين أطلقوا النار على غرامة وهو في سيارته أمام مدرسة الفردوس، وأسفرت الحادثة عن إصابة 6 طالبات داخل المدرسة.