رويترز (نيويورك)

يكمل ميكي ماوس أيقونة عالم ديزني والشخصية الكرتونية الأشهر في العالم عامه الـ90 اليوم (الأحد) بعد ظهوره للمرة الأولى على الشاشة الكبيرة في فيلم «القارب البخاري ويلي» (ستيمبوت ويلي) عام 1928.

وعُرض الفيلم الكرتوني الذي أطل منه ميكي ماوس على العالم، وهو من أفلام الأبيض والأسود ومدته 8 دقائق، لأول مرة في دار عرض كولوني ثياتر بمدينة نيويورك في 18 نوفمبر من ذلك العام.

ويفيد موقع «آي.إم.دي.بي» السينمائي بأن ميكي ماوس يظهر في الفيلم وهو يقود قاربا يعمل بالبخار ويحول حيوانات على ظهر القارب إلى آلات موسيقية للترفيه عن ميني ماوس.

وتصف شركة والت ديزني ميكي ماوس بأنه سفيرها العالمي. وظهرت شخصية الفأر اللطيف الشهيرة فيما بعد في فيلم (فانتازيا) الكرتوني من إنتاج ديزني عام 1942 ثم قدمتها ديزني في مسلسل «ذا ميكي ماوس كلوب» التلفزيوني الذي حاز على إعجاب الصغار خلال خمسينات القرن العشرين.

واحتفالا بعيد ميلاد ميكي ماوس، افتتحت ديزني معرضا فنيا على مساحة 16 ألف قدم مربعة في مانهاتن لتقدم من خلاله أعمالا فنية أصلية ومجسمات لالتقاط الصور معها وسلعا تذكارية. ويستمر المعرض حتى الـ10 من فبراير.

وإذا كان بلوغ سن الـ90 يمثل نقطة فارقة للبشر فإنه دون شك يعني الكثير بالنسبة لميكي ماوس إذ تقول شركات مكافحة الآفات إن العمر الافتراضي للفئران لا يتعدى 3 سنوات.