«عكاظ» (لندن)
قاد غباء امرأة تدعى أماندا اير (25 عاما)، لغلي طفليها الصغيرين (عامان و5 أعوام)، في مياه ساخنة وصلت درجة حرارتها إلى 150 درجة فهرنهايت (65.5 مئوية)، عقاباً لأنهما خرقا قواعد النوم ولم يناما في الموعد المحدد، وذلك بحسب موقع «ديلي ميل» البريطاني، الذي قال حُكم على أماندا بالسجن لمدة 40 عاما، بعد أن أثارت واقعتها دموع القاضي، روبرت بيكر، سائلا إياها: «كان أطفالك يُطبخون فعليًا بماذا كنتِ تفكرين؟».

وأُصيب الطفلان بحروق بالغة من الدرجة الثانية والثالثة في 70% من جسديهما، بالإضافة إلى مشكلات في الجهاز التنفسي، وأقرت المرأة ببشاعة فعلتها وبررتها بأنها حاولت تنفيذ وصية برنامج تلفزيوني لمستشار أطفال نصح بإعطاء الأطفال دشا باردا أو دافئًا كعقاب، وهي حاولت تنفيذ نفس الطريقة بالماء المغلي، وبالكشف على «أماندا»، تبين أن مستوى ذكائها منخفض موضحة أنها شاهدت أخيراً البرنامج وطبقت نصيحته!