«عكاظ» (عدن)
عثر الجيش اليمني على مجسمات تمويه صممتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، على شكل أسلحة واستخدمتها في مواقعها العسكرية في مدينة الحديدة الساحلية باليمن، لتضليل طيران تحالف دعم الشرعية.

وقالت ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني، إن المليشيا الحوثية عمدت إلى أسلوب التمويه للحفاظ على ما تبقى لها من أسلحتها التي تم تدمير معظمها.

وذكر البيان، الذي بثه المركز الإعلامي لألوية العمالقة أن المليشيا الحوثية هدفت إلى وضع مجسمات التويه لإيهام طيران التحالف بأنها أسلحة ثقيلة ومتوسطة ليتم قصفها وتدميرها بينما أخفت الأسلحة الحقيقية الثقيلة والمتوسطة في مخازن ومواقع سرية لاستخدامها فيما بعد.

وأوضح البيان أن المليشيا الحوثية أخفت أسلحتها في مقار المؤسسات العامة والمصانع والمرافق الحكومية ومنازل السكان حيث تقوم بنقلها إلى الأحياء السكنية عن طريق الأنفاق التي حفرتها تحت المساكن العامة تجنباً لرصدها عن طريق طيران تحالف دعم الشرعية.

وأشارت ألوية العمالقة إلى أن تلك الحيل المكشوفة للمليشيا التي استنسختها من تجارب حزب الله اللبناني الإرهابي لم تنجح إذ تمكن طيران تحالف دعم الشرعية من تدمير المخازن والمواقع الحقيقية التي تخفي المليشيات الحوثية بداخلها الأسلحة والذخائر الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.