«عكاظ» (جدة)
تلقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا، والرابطة الخليجية للحقوق والحريات، أنباء عن إعدام المعارض القطري خالد الهيل قبل بضعة أيام في سجون سرية بالدوحة.

وكان المعارض القطري خالد الهيل قد تم ترحيله في 28 سبتمبر 2018 من بريطانيا إلى قطر.

وتشعر المنظمتان بالقلق إزاء سلامة المعارض القطري وتطالب السلطات البريطانية والقطرية بتوضيح القضية وراء عودة المواطن القطري إلى الدوحة، كونه معارض للنظام الحاكم هناك.

كما تطالب المنظمتان بتدخل منظمات حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، ولجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان الأوروبي في قضية المعارض القطري خالد الهيل، والذي تم ترحيله إلى قطر لأسباب وبطرق غير واضحة.

وتعلن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا، والرابطة الخليجية للحقوق والحريات، أن السلطات القطرية مسؤولة عن صحة وحياة المواطن القطري خالد الهيل، ويجب عليها أن تكشف حقيقة خبر اغتياله في السجون السرية لنظام الدوحة.

كما تدين المنظمتان انتهاكات حقوق الإنسان وانتهاك حق حرية الرأي في قطر، وتطالب بالتدخل الفوري لمنظمات حقوق الإنسان، وخاصة الهيئات الدولية لإنهاء الانتهاكات الإنسانية في قطر.