محمد حفنى «القاهرة»
نظرت محكمة الأسرة في الجيزة بمصر، واحدة من أغرب قضايا الخلع التي تشهدها محاكم الأسرة حالياً، بعدما أقدمت مسنة تبلغ من العمر 68 عاماً بطلب من المحكمة «الخلع» من زوجها بسبب إهماله لها وزواجه عليها أكثر من مرة، وقالت الزوجة، في دعواها إن زوجها البالغ من العمر 72 عامًا، أهملها بشكل كبير بعدما وضع يده على ممتلكاتها وتفرغ للزواج من نساء في مقتبل العمر، وأوضحت صاحبة الشكوى أنها «متضررة من إهمال زوجها لها وعدم اهتمامه بها» مشيرةً إلى أنه «يزيد من عقابها بالزواج عليها ويقوم بإنفاق أموالها عليهن» وهو ما دفعها لطب الخلع.